مركز شؤون المرأة يفتتح تدريباً بعنوان "النساء الفاقدات الداعمات"

مركز شؤون المرأة يفتتح تدريباً بعنوان

 

مركز شؤون المرأة يفتتح تدريباً بعنوان "النساء الفاقدات الداعمات"

غزة- يوليو/2016- للمرة الأولى في قطاع غزة افتتح مركز شؤون المرأة بغزة تدريب متخصص بعنوان "النساء الفاقدات الداعمات" (المرحلة الأولى) بواقع 18 ساعة تدريبية، وذلك ضمن مشروع "المرأة الفلسطينية..الاحتلال والفقدان" الممول من مؤسسة Kvinna till Kvinna، بالتعاون مركز الدراسات النسوية-القدس.

وقالت هداية شمعون، منسقة الأبحاث والمعلومات في المركز: "هذا اليوم افتتاح للمرحلة الأولى التي ستكون بها سلسلة من التدريبات المكثفة والهادفة إلى مساعدة النساء الفاقدات ليصبحن نساءً داعمات، ولتطبيق نهج من امرأة إلى امرأة،  بحيث تتمكن هؤلاء النساء من إفادة ومساعدة نساء فاقدات جدد وضمهن إلى المشروع سواء بالدعم النفسي والاجتماعي الفردي أو الجماعي، ومن المتوقع أن يتضمن التدريب مهارات إضافية في تعزيز قدرات الفاقدات الداعمات وفي صقل مهارتهن وقدرتهن المعرفية والاجتماعية وكيفية نقل تجربتهن للآخرين  بالإضافة  إلى توعيتهن بموضوعات الفقدان وكيفية نقل تجربتهن إلى نساء جدد.

ويستهدف التدريب 24 امرأة من النساء المستهدفات في المشروع وهن النساء اللواتي عانين تجربة فقدان أزواجهن أو أبنائهن أو بيوتهن بسبب العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة عام 2014.

وأوضحت شمعون بأن التدريب هدف إلى مساعدة ومساندة النساء الفاقدات وتمكينهن من أن يصبحن نساء داعمات بحيث يقدمن الخبرة التي تلقينها خلال عام ونصف في مجال الدعم النفسي والاجتماعي إلى نساء جدد عشن تجربة الفقدان وهذا هو نهج "من فاقدة إلى فاقدة".

وتابعت: "حول مضامين التدريب للمرحلة الاولى فقد تنوعت مابين ماهو معرفي و تطبيقي حيث هناك تركيز على تلخيص تجربة الفقدان والدعم  الجماعي وماهيته، وتقييم الفاقدة لوضعها  قبل الدعم، وتوقعاتها من اللقاءات، وماهي مساهمتها المتوقعة، والتغيرات التي حصلت عليها أثناء التحاقها بلقاءات الدعم الجماعي على مدار 16 لقاء سابق، وتنوع التدريب ما بين عرض أفلام هادفة ومناقشتها، إضافة إلى مهارات الدعم النفسي والاجتماعي وتطبيقها عملياً.

من جهتها قالت المشاركة، سمر أبو عجوة: "حياتي كانت كئيبة  وكان هناك مشاكل مع أهلي وزوجي وكان بيتي مقصوفاًن التدريب غير حياتي وحياة زوجي وأبنائي  تماماً  للأحسن".

أما المشاركة،  نبال عليوة فقالت: "في العدوان الأخير على غزة  فقدت أخي وأمي مرضت بعد وفاة أخي و كان أخي آخر شهيد في العدوان، أول شي كنت خايفة أشارك بعد ذلك لقيت حالي وعرفت حالي أقدرت إني أشد حالي والتدريب كان لي نقطة تغير في حياتي كلها، وأنا اشكر مركز شؤون المرأة على هذا المشروع" .

المشاركة، سناء الودية قالت: "استفدنا من التدريب وكان خطوة جيدة جداً وإيجابية وضرورية للنساء بشكل عام وبشكل خاص للفاقدات أوجه الشكر لشؤون المرأة على هذا المشروع، فالحياة حلوة مهما فقدنا ومهما سرنا فنحن إلى الأحسن".

تصويت

.: لا يوجد استطلاعات رأي حاليا :.