انطلاق "الحملة الوطنية لتعزيز مشاركة المرأة في انتخابات المجالس المحلية"

انطلاق

شكّلت المؤسسات والأطر النسوية بمشاركة الاتحاد العام للمراة الفلسطينية (حملة وطنية لتعزيز مشاركة المرأة في انتخابات المجالس المحلية)، بهدف دعم وتعزيز النساء اللاواتي سيتم ترشيحهن من قبل الأحزاب  السياسية  أو المجموعات المستقلة ضمن القوائم، وقد جاء ذلك في  اجتماع يوم الثلاثاء 24/7/2016 دعا له مركز الأبحاث والاستشارات القانونية للمرأة ومركز شؤون المرأة .

حضرت اللقاء عدد من القياديات ومديرات المؤسسات النسوية لمناقشة دور المؤسسات في دعم النساء وسبل نجاح سير العملية الانتخابية، باعتبارها خطوة هامة تمهيدية لخوض الانتخابات التشريعية وانهاء الإنقسام وتحقيق الوحدة الوطنية.

وطالبت المجتمعات  بضرورة وجود قائمة وطنية موحّدة تتضمن الأسماء المرشحة من كافة الأحزاب السياسية تحت إطار ( كتلة وطنية موحدة)، وشددن على  ضرورة تمثيل واسع للنساء في هذه القائمة وفق معايير الكفاءة بين الجنسين، كما أكدن على أهمية التعبئة المجتمعية باتجاه أهمية الانتخابات باعتبارها ضرورة وطنية والمشاركة فيها من خلال التسجيل والمراقبة، وتجيير أنشطة المؤسسات النسوية لصالح الحث على المشاركة في الانتخابات وتدريب طواقم المؤسسات وكذلك المرشحات حول العميلة الانتخابية كاملة.

وتم الإتفاق على إجراء عدد من الزيارات الميدانية للأحزاب السياسية للتأكيد على ضرورة مشاركة النساء ضمن القوائم, والمشاركة في غرف عمليات الرقابة على سير العملية الانتخابية، مؤكدات على أهمية إجراء الانتخابات وتوفير أجواء ديمقراطية وأمنية سليمة.  

تصويت

.: لا يوجد استطلاعات رأي حاليا :.