مركز شؤون المرأة ينظم رحلة جماعية للنساء الفاقدات ضمن مشروع "المرأة الفلسطينية..الاحتلال والفقدان"

مركز شؤون المرأة ينظم رحلة جماعية للنساء الفاقدات ضمن مشروع

 

غزة-يونيو/2016- نظم مركز شؤون المرأة بغزة رحلة جماعية للنساء الفاقدات ضمن مشروع "المرأة الفلسطينية..الاحتلال والفقدان"، حيث شاركت في الرحلة ما يقارب من 60 امرأة مع فريق الأخصائيات النفسيات والاجتماعيات اللواتي يعملن على المشروع الممول من مؤسسة Kvinna till Kvinna) ).

ويهدف المشروع إلى الكشف عن سياسات الاحتلال الإسرائيلي وأثرها على النساء الفلسطينيات، والحد من تأثيرها على مناحي حياتهن المختلفة، ودعم النساء الفاقدات وإعطاؤهن المساحة الكافية للتعبير عن مشاعرهن للخروج من صدمة الفقدان الناتج عن الاحتلال الإسرائيلي، وتوثيق نهج من فاقدة إلى فاقدة للتعامل مع صدمة الفقدان، وتطوير الوعي المجتمعي حول التعامل مع الفقدان من منظور النوع الاجتماعي.

وقات هداية شمعون، منسقة الأبحاث والمعلومات في المركز: "يعتبر هذا اللقاء الأول لـ 3 مجموعات نسائية تم تشكيلها للدعم النفسي والاجتماعي الجماعي، حيث يشاركن كمجموعات داعمة بلقاءين كل شهر، وتلقين في مركز شؤون المرأة خدمات الدعم النفسي على مدار 10 جلسات سابقة منذ بداية العام 2016.

ويستهدف المشروع النساء الفلسطينيات اللواتي تعرضن لتجربة الفقدان لعزيز أو لبيت من عائلتها بسبب العدوان الإسرائيلي  على قطاع غزة 2014 ويعشن في منطقة الشجاعية شرق مدينة غزة، حيث عانت هؤلاء النساء الأمرين من تشريد وتهجير وفقدان وعنف مركب".

وأضافت شمعون: "تخلل برنامج الرحلة تعريف المجموعات الثلاثة ببعضها البعض، خاصة أنهن يتشاركن في ذات الواقع، وتميزت الفقرات باستخدام مهارات الرعاية الذاتية وحسن الحال وتمارين أخرى لتحسين تقدير الذات وكيفية مواجهة الأزمات والصدمات، إضافة إلى فقرات مسلية وهادفة".

وأجمعت النساء المشاركات في الرحلة على شعورهن بالرضا والراحة والسعادة وأنهن لم يكن يتوقعن مثل تلك الرحلة، متمنيات تكرار مثل تلك الرحلات بين حين وآخر

من جانبها قالت المشاركة، راوية الحية: "يوم رائع ورحلة رائعة، وأخصائيات رائعات، حقيقةً يوم من حياتي سأظل اتذكره والمكان جميل لم أكن أتوقع أن توجد أمكان هكذا في غزة، وبنشكر مركز شؤون المرأة على الدعم النفسي والاجتماعي واهتماكم بمعاناتنا".

يذكر أن المشروع يتم بالشراكة بين مركز شؤون المرأة في غزة ومركز الدراسات النسوية في القدس لمدة ثلاث سنوات حيث يعمل على مساعدة النساء الفاقدات ليكن داعمات لغيرهن من النساء بدلاً من كونهن ضحايا.

 

تصويت

.: لا يوجد استطلاعات رأي حاليا :.